الرئيسية » اخبار مستوره » نهاية العام (للشيخ /احمد فالح النافعي )

نهاية العام (للشيخ /احمد فالح النافعي )

الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده..
وبعد:أحبتي في الله أن في تعاقب الليالي والأيام وتصرم الشهور والأعوام أعظم العبر وأبلغ العظات ألا ترون أن الليل والنهار يتراكضان وأنكم بمرورهما في آجال منقوصة وأعمال محفوظة!!!!
فالأعمار تفنى والآجال تدنى وصحائف الأعمال تطوى والابدان في الثرى تبلى .
أليس في ذا لكم للعقل أعظم العبر وأبلغ العظات!
وقد كان السلف الصالح يجعلون من مرور الأيام والسنين مدكرا ومزدجرا فكانوا يستحيون من الله أن يكونوا اليوم على مثل حالهم بالأمس.

وقال بعضهم(كيف يفرح من يومه يهدم شهره وشهره يهدم سنته وسنته تهدم عمره كيف يفرح من عمره يقوده إلى أجله وحياته تقوده إلى موته.
معاشر الاحبة/ها أنتم في كل يوم تشيعون منكم غاديا ورائحا إلى الله عزوجل قد قضى نحبه وفارق الاحباب وسكن التراب وواجه الحساب غنيا عما خلف فقيرا إلى ما أسلف .
أليس في ذالكم معتبر وعن الغي مزدجر.
أن الليالي والأيام جعلها المولى تبارك وتعالى مواقيت للأعمال ومقادير للأجال تنقضي جميعا وتمضي سريعا والذي أوجدها وقدر ما فيها باقي لا يزول ودائم لايحول. وأما الخلق فمصيرهم في هذه الدار للفناء وكل ما على صعيد الأرض كائن للتراب قال تعالى (كل من عليها فأن. ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)
وها نحن بعد أيام نودع عاما قد أنقضى وجزء من العمر قد مضى قد تولت لحظاته وبقيت تبعاته فكل شهر يستهله الإنسان ويستكمله يدنيه من أجله ويقصيه عن أمله ويبعده عن ضيعته ويقربه من أخرته وغدا توفى النفوس ما عملت ويحصد الزارعون ما زرعوا.
قال تعالى(فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره. ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره)
ونسأل الله لنا ولكم التوفيق في الدنيا والاخرة.

  كتبه
أحمد بن فالح النافعي
كاتب عدل محافظة ينبع

عن عبدالله العصلاني

شاهد أيضاً

طعوس مستورة

طعوس مستورة (صور وفيديو ومعلومات وإحداثيات)

أصبحت طعوس مستورة مزاراً ومتنفساً لكثير من عشاق التطعيس في المملكة وفي الخليج العربي ايضاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *